وزائرة ِ الخيال بلا اشتياقٍ … تأوَّبها ولكن باشتياقي

فيا كذب اللقاءِ وقد تلاقى … خيالانا ويا صدق الفراقِ