وروضة منك ظلَّ الغيث ينسجُها … حتى اذا انتسجت أضحى يُدبِّجُها

يبكي عليها بكاءَ الصبِّ فارقه … إلفٌ فيضحكها طوراً ويبهجها

إذا تبسم فيها وردُ نرجسها … ناغى جَنيَّ خزاماها بنفسجها

أقول فيها لساقينا وفي يده … كأسٌ كشعلةِ نارٍ قد يوججها

لا تمزجنها بغير الرِّيق منك وإن … تبخل فإنَّ دموعي سوف تمزجها

أقلُّ ما بيَ من حُبِّيكَ أنَّ يدي … إذا سعت نحو قلبي كادَ يُنضِجها