ودي لرزق الله ود تجلة … لأخ تحلى بالكمال النادر

وهواي من قدم له ولآله … ما زال أول عهده كالآخر

بل زاده سعة نمو عديدهم … في كابر متسلسل عن كابر

وكذاك يزكو كلما طال المدى … بين الأحبة كل حب طاهر

يا حبذا أبناؤه وبناته … من نخبة غر كعقد جواهر

يختار منه المجد كل فريدة … لتكون واسطة لعقد فاخر

يا محفلا هو للفؤاد مسرة … في ليلة هي قرة للناظر

جمع الشتيت من المحاسن فيهما … ما بين زهر تجتلى وأزاهر

أعطيت رتبته أحبب بعودتها … إلى الحمى في ازدهار طاب مؤتنفا

هل من كمال لمن تسمو مكانته … كالمجد والخلق العالي إذا ائتلفا