وحيك يا سيدتي أمينة

جاء من الهدى بما بتغينه

في مثل حي تخلدينه

يثير شجو النفس الرزينه

ويستدر الدمع السخينه

كانت برنتي اسرة مسكينه

مجيدة مرهقة حزينه

أخلاقها قويمة مكينه

لكنها لم تعرف السكينه

ولا رضا كانت به قمينه

نبوغها كما تصورينه

شذ بها فحطم السفينه

وصفتها صادقة امينه

في قصة محكمة رصينه

لغتها فصيحة مبينه

حكمتها واعظة متينه

وتلك يا سيدتي أمينه

مأثرة جديدة ثمينه

مما على الأيام تبذلينه

لمصر من جهد فما تألينه

وفخر مصر أنها مدينه

بما تقولين وتفعلينه

وتبدعينه وتنقلينه

لمرتقى جيل تجددينه

بينت للقرية والمدينة

ما بهما من قدره كمينه

إن جليت كنوزها الدفينه

ليس النساء صورا للزينه

هن القوى المسعفة المعينه

ما أنجح الشأن الذي يلينه

مأ اصلح النشء الذي يبنينه

أحسنت يا سيدتي أمينه