وجَدْتُ الأنامَ عَلى خُطّةٍ، … نَهارُهُمْ كالظّلامِ اعتَكَرْ

فلا يُزْهِدَنّكَ، في العارِفاتِ، … أنّ الذي نالَها ما شَكَر

وقد شرِبَ الدّهرُ صفْوَ الأنامِ، … فلم يَبقَ، في الأرْضِ، إلاّ العكَر

وما، عند خِلّكَ، غيرُ النّفاقِ؛ … وما خِلْتُهُ ناسِياً، فادّكَر

أرَى سِنَةً، وهْوَ في حِيلَةٍ، … ولم يُغْفِ حقّاً، ولكن مكَر

تَفكّرْ، فقد حارَ هذا الدّليلُ، … وما يكشِفُ النّهجَ غيرُ الفِكَر

فَيا لَيتَني حَجَرٌ، لا يُحِسُّ، … بالخطبِ، أو طائرٌ ما احتَكَر

إذا ما أنارَ صباحٌ غَدَا؛ … وإنْ جَنّ لَيلٌ علَيهِ وكَر

فذكّرْ أخاكَ بإحسانِهِ، … فقد راحَ في غفْلَةٍ، وابتَكرَ