وبيضٍ جوارٍ صعدنَ السطوحَ … فأقررنَ أعينَ عشاقهن

صعدنَ السطوحَ فكانَ الصعودُ … سعوداً لطالعِ مشتاقهن

فضَحـنَ الغصـونَ بقامـاتِهِنَّ … وعُفْـرَ الظِّبـاءِ بأعناقِهِـن

وزادَتْ خلاخيـلُ أَسواقهِـنَّ … نفاقَ بضاعاتِ أسواقهن