وبديع الجمال لم يرَ طرفي … مثل أعطافه ولا طرف غيري

كلما حدت عن هواه أتاني … سهمُ ألحاظه كسهم النميري