والله لو أنصف الفتيان أنفسهم … أعطوك ما ادخروا منه وما صانوا

ما أنت حين تغني في مجالسهم … إلا نسيم الصبا والقوم أغصان