والكأس فيه يديرها … سَعدٌ من الفَلَك المُدارِ

أو ما ترى نَورَ الرَّبي … ع مُضاحكاً نارَ العُقَارِ

نسج الربيعُ بكفِّه … حُلَلاً لأغصان العَرارِ

بين ابيضاضٍ واحمرا … رٍ واصفرارٍ واخضرارِ

كالدرِّ والياقوت وال … مرجان في حَليِ العَذَاري

وكأنَّما العِشق المُبَر … رِحُ صابغٌ لونَ البَهَارِ

وكأنَّ آذَريُونَهُ … لمّا تَبَسَّطَ للنهارِ

وشقائق مثل الخدو … دِ لُطِمنَ فاشتعلت بنارِ

وترى الغصون ترفُّ بال … أنوارِ مُسبلة الإزَارِ

كقدود غلمانٍ رشا … قٍ فوقها غُرَرُ الجواري

وكأنها عند التَّعَط … طُفِ مُصغياتٌ للسَّرارِ

ونسيم ريحٍ كالمُغا … زِلِ للغصون أو المُداري

وكأنهنَّ مع النَّسا … ئم في عتابٍ واعتذارِ

فاشرب هنيئاً في سرو … رٍ بالصِّغار وبالكبارِ

وبقيتَ ما بقيَ الزَّما … نُ أميرَ عزٍّ واقتدارِ