والدَّهرُ رامٍ ليسَ يأمـنُ عـاقلٌ … من قوسه التّوتيرَ مَهْمـا أنبْضا

واحَسْرتـا لـرَداهُ لـولا أنّه … حكـمُ الإلـهِ ولا مَـردَّ لما قَضى