وأعرج يأتينا كظل نعامة … يقومُ على الأَبْوابِ فِي السبراتِ