هو يوم كما تراه مطير … كلب القر فيه والزمهرير

وهمي ماؤه كما ذرف الدمع … من الوجد عاشق مهجور

وأرانا الغمام والبرد ذيلين … علينا كلاهما مجرور

ولدينا شمسان شمس من الراح … وشمس يسعى بها ويدور

ومغن جيش الهموم بما تبدع … أوتاره لنا موتور

وعلى الدير كان قدر نغور … لشهي الطعام فيها وفور

ولدينا من التذاكر روض … ولدينا من المدام غدير

فمن الرأي أن تشب الكوانين … بأجزالها وترخى الستور

ويحث الكبير إن كثيرا … أن يهم الكبير إلا الكبير

فاترك الاعتذار فيه فترك الشرب … في مثل يومنا تعذير