هل تسمحين لي أن أصطافَ كما يصطاف الآخرونْ؟

وأتمتّع بأيَّام الجَبَلْ..

كما يتمتَع الآخرونْ..

الجَبَلُ مروحةُ حريرٍ إسبانيّه..

وأنتِ مرسومةٌ عليها..

وعصافيرُ عينيكِ..

تأتي أفواجاً أفواجاً من جهة البحر..

كما تطير الكلماتُ من أوراق دفترٍ أزرق…

هل تسمحينَ لذاكرتي أن تكسرَ حصارَ رائحتكْ؟

وتشمَّ رائحة الحَبَقِ، والوزَّال، والزعتر البريّْ.

هل تسمحين لي..

أن أجلس على الشرفة الصيفية دقيقةً واحدة؟

دون أن يتسلّق صوتكِ كعريشةٍ زرقاءْ

على درابزين بيتنا..

ودونَ أن أجدكِ في قهوتي الصباحيَّهْ؟..

2

عند نهديكِ المتغطرسينْ!!.

أن أنال إجازتي السنويّهْ..

كان أجْري قليلاً..

وحظّي قليلاً..

وراحتايَ مُشَققتَيْن..

من كثرة الشغل في مناجم الذَهبَْ.

حتى في أول أيَّارْ..

ذهبتُ إلى عملي كبقية الأيَّامْ

وحرستُ نهديكِ النائمين..

كبقيّة الأيَّامْ..

وحَمَّمتُهُمَا.. وغطَّيْتُهُمَا..

وقرأت لهما قصةَ ساندريللا…

كبقيَة الأيَّامْ…

حتى القروش القليلة التي ادّخرتُها

اشتريتُ بها لهما..

فَطَائرَ اللوز والعَسَلْ..

ولكنّ نهديكِ..

– ككلِّ أولاد العائلات الإقطاعيَّهْ-

إعتبراني مَمْلُوكاً لهما..

من عهد أوّلِ ملكٍ من مُلُوكِ الأسْرة النَهْديَّهْ..

وجَلَداني تسعينَ جلدةً على ظهري..

وتسعينَ جلدةً على صدري..

حتى أسقطتُ دعوايَ عنهما…

وعدتُ إلى العمل…

3

علَّقتُكِ في خزانة ثيابي في بيروتْ..

وأخذتُ المفتاحَ معي..

وخرجتُ على أطراف أصابعي..

……..

… واليوم .. وأنا أتمشّى على طُرُقاتِ الجبلْ..

رأيتكِ تتَّكئينَ على سنبلة قمحْ..

وتتسابقين مع عصفور صباحيّ..

وتربطين شعركِ بغمامةٍ بُرتُقاليَّهْ..

ماذا تفعلينَ هنا؟

ومن أعطاكِ عنواني في الجَبَلْ؟

أيتها الواحدةُ التي اصطدمت بعشقي..

فصارتِ امرأهْ..

واصطدمتُ بطقس نهديْها الإستوائيْينْ..

فعرفتُ حجمَ رجولتي..

منحتُكِ البركةَ والتكاثُرْ..

وجعلتكِ كماء البحر.. واحدةً .. ومتعدِّدَهْ..

ووضعتُ يدي على بياض فخذيكِ..

فأصبحتِ قبيلَهْ..

ماذا تفعلينَ هنا؟

حتى الغابة..

تذكِّرني كيف كنتِ تمشِّطينَ شعرَكِ..

فأبكي..

حتى القِمّة..

تذكرني بارتفاع نهديكِ عن سطح البحر..

فأدوخْْ…

4

هل بوسع رجلٍ يُحبُّكِ مثلي..

أن يصطاف اصطيافاً طبيعياً؟

هل بوسعي أن أنفصلَ عن المجموعة الشمسيَّهْ

التي تدور منذ ملاين السنين حول عينيكِ

لا يخضعُ لسلطانكْ؟

فأجلس كالمجاذيب على كرسيٍّ هزَّازْ..

أقرأ القصصَ البوليسيَّهْ..

وأشرب المياه المعدنيَّهْ..

وأمتحن ثقافتي بالكلمات المتقاطعَهْ..

الاصطيافُ زمنٌ مسطَّحْ..

وأنا مرتبط بزمانكِ رغم كثرة نتوءاته..

والاصطيافُ فراغٌ.. وأنا ممتلئٌ بكِ..

والاصطياف تغير..

وأنا لا أريد أن أغيّركِ..

بكنوز الدنيا..

قولي لي…

من هو الأبلهُ الذي اخترع كلمةَ الاصطيافْ؟

فرماكِ كخاتم الذهب على رمال بيروتْ..

وفرض عليَّ الاقامة الجبريَّة

تحت شجرة النومْ..

ربما كان لا يعرف أن الشجرهْ..

تبقى ألف سنة على رأس الجبَلْ

في حين أنكِ في اللحظة التي

تدخلينَ فيها إقليم صدري..

تصبحينَ شَجَرَهْ..

وفرض عليَّ الاقامة الجبريَّة

تحت شجرة النومْ..

ربما كان لا يعرف أن الشجرهْ..

تبقى ألف سنة على رأس الجبَلْ

ولا تصبح امرأة..

في حين أنكِ في اللحظة التي

تدخلينَ فيها إقليم صدري..

تصبحينَ شَجَرَهْ..

ليه كذا – عبدالمجيد عبدالله

ليه كذا ليه وش سويت لك اللي حبيته لعمري يا عمري حبيته لك كانت الدنيا كلها انتي وكل حياتي ومناي انتي غريب مثلك علي يقسى وغريب مثلي انا ينسى ليه…

دخل الحب – نوال الكويتية

دخيل الحب من نظره دخيل عيونك الحلوين ترى قبلك كثير وما خبرت إني توسلته نعم جيت أعترفلك والغلا بعيوني الثنتين كثر ما شالتك عيني صويبك طاح ما شلته أجيلك ظامي…

مجموعة إنسان – محمد عبده

قالت من انت وقلت مجموعة انسان من كل ضد وضد تلقين فيني فيني نهار وليل وافراح واحزان اضحك ودمعي حاير وسط عيني فيني بداية وقت ونهاية أزمان اشتاق باكر واعطي…

المُعَلِّم – نزار قباني

لَشَعْرِكِ فضْلٌ عظيمٌ عليَّ يشابهُ فَضْلَ السَحَابهْ فمنهُ تعلّمتُ عِلْمَ الكلامْ وعنهُ أخذتُ أصولَ الكِتابهْ

احلى دنيا – اليسا

احترت اشكي ولا احكي ولا ابكي من فرحتي من شوقي ليك يا حبيبي بدعي تكون في يوم من قسمتي يا احلى دنيا عشتها في الكون بحاله في عينيك ليالي عشقتها…

إلا حبك – عبدالله الرويشد

إلا حبك إلاحبك أنسى كل شي إلا حبك ينتهي من عمري كل شي ويبقى حبك ياحبيبي بعدك ياحبيبي حبيبي ولابعدك عندي حبيب بعدك ياحبيبي حبيبي الشمس اللي ماتغيب ياإحساسي في…

سكر عيونك – راشد الماجد

أذوب بعيونك الحلوه وسكرها وحتى الدنيا أنساهاولا اذكرها أنا الي سكر عيونك يذوبني دخيلك لا تذوبني وسكرها انا ادري ذوبتهم نظرت عيونك وصارو من حلاوتها يحبونك وادري أني لوحدي لوحدي…

الوادع – نوال الكويتية

لا لا تترجا لا ما تهزني دمعتك لا لا تترجا لا ما تهمني رجعتك بنساك و بنسى عشرتك واهجر شواطي دنيتك كان غدرك آخر محطه لي معاي ضاع حبك بقلبٍ…

أغار – عبدالله الرويشد

أغار من عينك و اهي عينك أغار أغار من صوتك و اهو صوتك أغار الغيره هم و نار آه يا ناري آه أنا و نديم النوم فكره تجي و تروح…

تدري – نوال الكويتية

تدري والا ما تدري أحبك يا بعد عمري لو صوتك يغيب عني صدقني يضيق صدري كل لحظه انا اشتاق لك يا سيد العشاق عسى الله لا يجيب لحظه يخلي بيننا…

تواعدنا – عبدالمجيد عبدالله

تواعدنا ورحت الموعد الأول ملا عيوني كلام الشوق لعيونه على الموعد جاني في ايده وردة يداريها ويخفي رعشة ظنونه .. تقابلنا عجزت أمشي ولا خطوة عجزت آقف عجزت أرسم ولو…

وحشني زمانك حطني جوا بعيونك – محمد عبده

حطني جوا بعيونك شوف بيا الدنيا كيف أحلا من شوقي وجنونك لما جيلك يوم ضيف والله واحشني زمانك جلستك حضنك حنانك يا منى روحي وقلبي تعبت اداري في اشتياقي زحمة…

حبك طير أخضر – نزار قباني

حُبُّكِ طيرٌ أخضرُ .. طَيْرٌ غريبٌ أخضرُ .. يكبرُ يا حبيبتي كما الطيورُ تكبْرُ ينقُرُ من أصابعي و من جفوني ينقُرُ كيف أتى ؟ متى أتى الطيرُ الجميلُ الأخضرُ ؟…

إصحى تزعل – عبدالمجيد عبدالله

اصحى تزعل لو تفارقنا وبعدنا وجيت مره عنك اسأل اصحى تزعل ما تهون أيام حبك حلوه كانت ولا مره تبقى انت في حياتي احلى حب واحلى عشره وانت برظه تبقى…

انا ودي – نوال الكويتية

انا ودي يا حبيبي اوصلك ولو يكون الزمن و الناس ضدي الا ليت الاماني يا حبيبي تتحقق و الوصل يصبح بيدي احب الليل يذكرني بك حبيبي اقضي الليل سهرانه لوحدي…

الجرح الاخير – عبدالله الرويشد

ابعدي ان كان هذا لج مريح ابعدي و خليني مع شوقي جريح أنا أتحمل كثير و هذا هو جرحي الآخير جرحي الكبيرانتي ما غيرج أبد قلبي خفق له انتي و…

تفداك روحي – عبدالمجيد عبدالله

تفداك روحي يا مفارق حبايبك وفداك عمري راحتي وابتهاجي كان الجروح اللي بقلبي سبايبك أنت الذي بارجى حنانك وأناجي طيفك إلى مازارني كيف أعاتبك يا ساكن ٍ وسط الحشا ومتلاجي…

الله الله باللأمانه – عبدالمجيد عبدالله

يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه يوم امنتك بقلبي الله الله بالأمانه كل امر سهل من دون الوداع كيف انا با ودعك بعد ما قد شاع لك حبي وذاع الحشى…

انسان اكثر – عبدالمجيد عبدالله

انت منت انسان اكثر قلبي مو من قلبك اصغر مثل ماتشعر تأكد اني اشعر فيني منك فيك مني غصب عنك غصب عني التقينا والقى قسمه مقدر هان طعن السيف ولا…

الوردة والفنجان – نزار قباني

دخلتُ اليومَ للمقهى وقد صممت أن أنسى علاقتنا وأدفن كل أحزاني… وحين طلبتُ فنجاناً من القهوة خرجت كوردةٍ بيضاءَ.. من أعماق فنجاني!!