هذه روحي وهذا جسدي … ليس شيء منهما طوع يدي

وهما عندك يا ذا المدد … من قبيل الظل تحت الشجرات