هذا الخليفة هذا السيدُ العلم … هذا المقام وهذا الركن والحرمُ

ساد الأنامَ ولم تظهر سيادتُه … لما بدا العجلُ للأبصارِ والصنمُ

ما زال يروع قوماً همُّهم أبداً … في نيل ما ناله موسى وما علموا

إن العيان حرام كلما نظرتْ … عينُ البصيرة ِ شيئاً أصله عدمُ