هذا الإمام الذي إليه … أسند خير الورى الوصية

حكمت حكم النبي عدلا … ولم تجر قط في قضية

أنت شبيه النبي حقا … في الحكم والخلق والسجيه

امرر على جدث الحسين … وقل لأعظمه الزكيه

يا أعظما لا زلت من … وطفاء ساكبة روية

ما لذ عيش بعد رضك … بالجياد الأعوجية

قبر تضمن طيبا … آباؤه خير البرية

آباؤه أهل الرياسة … والخلافة والوصية

والخير والشيم المهذبة … المطيبة الرضية

فإذا مررت بقبره … فأطل به وقف المطيه

وابك المطهر للمطهر … والمطهرة الزكية

كبكاء معولة غدت … يوما بواحدها المنية

والعن صدى عمر بني سعد … والملمع بالنقية

شمر بني جوشن الذي … طاحت به نفس شقية

جعلوا ابن بنت نبيهم … غرضا كما ترى الدريه

لم يدعهم لقتاله … إلا الجعالة والعطية

لما دعوه لكي … تحكم فيه أولاد البغية

أولاد أخبث من مشى … مرحا وأخبثهم سجيه

فعصاهم وأبت له … نفس معززة أبيه

فغدوا له بالسابغات … عليهم والمشرفية

والبيض واليلب اليماني … والطول السمهرية

وهم ألوف وهو في … سبعين نفسا هاشمية

فلقوه في خلف لأحمد … مقبلين من الثنيه

مستيقنين بأنهم … سيقوا لأسباب المنية

يا عين فابك ما … حييت على ذوي الذمم الوفيه

لا عذر في ترك البكاء وأنت به حريه … …