هب من الشرق نسناس وعاد قلبي يبيهم
حبهم ساكن الراس وميتٍ موت فيهم

حسهم بين الانفاس وبالضلوع احتويهم
صابرٍ قاطع الياس وبي امل التقيهم

و الفكر تاه واحتاس كثر شوقي اليهم
هم خذو كل الاحساس بالعمر افتديهم