أُقبل في هاويةٍ أجهل أن أراها

أخاف أن أراها،

أقبل في هاويةٍ مليئهْ

بِفَرْحةِ المُتنئِ والنّذيْر ،

فَرْحة أن تصيرْ

أغنيتي أغنيّةٌ سواها

تقود هذا العالم الضريرْ

فَرْحةِ أن أصيرْ

خطيئةٌ ،

وخاطئاَ يحيا بلا خطيئه.