نَـفَـرَ النّـوْمُ واحْـتَمَـى … منْ جـنُـوني ؛ كـأنّمـا

هُوَ أيضاً منَ الْحَبيبِ … جَفَاءً تَعَلّمَا

ازْجُرِ القلْبَ إنْ صَبَا، … ولُمِ العَينَ مِثْلَمَا

جَشّمَتْ قَلبَكَ الصّبا … بَة َ حتّى تَجَشّمَا

أنْـتِ يـاعيْـنُ كُـنْتِ لي … للصّباباتِ سُلّمَا

ثمّ حَـمّـلْتِـني الثّقـيـ … ـــلَ ، وأبْـكَـيْــتِـني دَمَـا

ثمّ ألّفْتِ بَينَ طَرْ … فيَ والنّجـمِ فـي السّمَــا

عَجَباً كَيْفَ لمْ يَصِرْ … هُـوَ مِـثْـلي مُـتَيَّـمَـا

أنتَ لوْ لم تكُنْ شَقِـ … ــيّـاً لمَــا كُنـتَ مُـغرَمـاً

عَــكَـفَ الحُـبُّ عِـيـرَهُ ، … في فُؤادي، وخَيّمَا

فَهْوَ لا يَرْحَلُ الزّما … نَ، وإنْ قُلتُ يَمّمَا