نَذيري من عسى ولعلَّ نسي … ومن أختيهما حتى وسوفا

فكم عَلَّلن قبلي من قرونٍ … إلى أن شافها الحدثان شَوْفا

ولم نرَ قَطُّ أغدرَ من زمانٍ … ولا بنذوره في الغدر أوفى

فإن قدّمت خوفاً جرَّ مناً … وإن قدمتَ أمناً جرَّ خوفا