نَدامـايَ طولَ الدهرِ خُرْسٌ عن الخنا … وعُمْيٌ عنِ العوْراءِ نزْهٌ عن الكِـبْرِ

إذا نَزَفوا زُقّـــاً أقَمـتُ مـكــانــَــه … من الشّاصِياتِ السودِ محْزوزَة َ الظّهرِ

تُـكِنّ رحيقـاً من مدامـَـة ِ عـــانــة ، … إذا هيَ فاحتْ أجْلَتِ الهمَّ عن صَدري

ويُبْدي لنا من جَوْفِها مَسَّ مَزْجِها … كألسنَة ِ الحيّاتِ تبْدو من الذعْرِ

لديْنَا أباريقٌ، كأنّ رقابها … رقابُ كَراكِيٍّ نَظَرْنَ إلى صَقْرِ

مُـنَـصَّـبَـة ٌ قـدْ قَـدّمتـْـها سُـقاتُنــا … وريحـانُنـا شمُّ الخــدودِ إلى النّـحـــرِ