نهانيَ عَقلي عن أمورٍ كثيرةٍ، … وطبعي إليها بالغريزة جاذبي

ومما أدامَ الرُّزءَ تكذيبُ صادقٍ، … على خُبرةٍ منّا، وتصديق كاذبِ