نعاهدُ منْ نحبّ ؛ فلا نجابُ … ونمتدحُ الملوكَ ؛ فلاَ نثابُ

فبعداً للقريضِ إذا غدونا .. … عليهِ لا نجازُ ولا نجابُ