مِنْ أَبِي هِشَامٍ يَا رِجَالُ قَصِيدَة ٌ … تبكي لها الفتيان والفتيات

كُتِبَتْ بِمَا جَرَتِ الدمُوعُ فَصُلّيَتْ … أبَداً عَلَى مَنْ قَالَهَا الصَّلَوَاتُ

من داخل الشوق الدخليل إلى التي … فِيهَا تَرُوحُ لِعَيْنِهِ الْعبَرَاتُ

ففؤاده طراً يعيش بذكرها … ويموت حين تطله الزفرات

شوقاً إلى صنم العراق فعينه … قَدْ وُكِّلَتْ بِمَنَامِهَا الْيَقَظَاتُ

ما من جميلة معشر إلا لها … أخت تعد وما لها أخوات

لا الشمس تقشرها ولا قمر الدجى … وَهَمَا اللَّذَانِ إِلَيْهِمَا المَثُلاَتُ

قل للغواني إن قتلت من الهوى … فلكن من عدوى دمي برآت

سَقْمِي عُبَيْدَة ُ إِنْ سَقُمْتُ وَصِحَّتِي … ولها تطيب لنفسي الخلوات

يَا عَبْدَ أقْسِمُ بِالَّذِي أنَا عَبْدُهُ … وله المقام وما حوت عرفات

لاَ أصْطَفِي أبَداً سِوَاكِ خَلِيلَة ً … فثقي بذلك والكرام ثقات

ولو أنني في الترب ثم دعوتني … لَبَّيْتُ صَوْتَكِ وَالْعَظَامُ رُفَاتُ

فإذا ذكرتك يا عبيد تقطعت … نفسي عليك وعادني حسرات

طُوبَى لِمَنْ يُمْسِي وَأنت ضَجيعُهُ … قد عجلت لضجيعك الحسنات