مَلّ سَقامي عُوّدُهْ، … و خانَ دمعي مسعدهْ

و ضاعَ من ليلي غده ، … طُوبَى لعينٍ تَجِدُه

غلتْ منَ الدهرِ يده ، … قتالة ٌ من تلده

يَفنَى ، فيبقى أبدُه، … و الموتُ ضارٍ أسده

يا مَنْ عَناني حُسّدُه، … يُقِيمُهُ، ويُقْعِدُه

فإنهُ في حلقهِ … طَعمُ شَجاً يُرَدّدُه

سهرتُ ليلاً أرقُدُه، … حظُّ الحسودِ كمده

قالوا: قليلاً عدَدُه، … من غشّ قلّ ولده