مَساجدُكم ومواخيرُكمْ، … سواءٌ، فبُعداً لكمْ من بشَرْ

وما أنتُمُ بالنّباتِ الحَميدِ، … ولا بالنّخيلِ ولا بالعُشَر

ولكن قَتادٌ عَديمُ الجَناةِ، … كثيرُ الأذاةِ، أبَى غَيرَ شرّ

ولَيلُكُمُ أبَداً مُظلِمٌ، … فهل تَرقُبونَ صباحاً جَشَر؟

فَيا لَيتني في الثّرى، لا أقومُ … إنِ اللَّهُ ناداكُمُ، أو حَشَر

وما سرّني أنّني في الحَياةِ، … وإنْ بانَ لي شَرَفٌ وانتَشَر

أرى أربعاً آزَرَتْ سَبعَةً، … وتلكَ نَوازِلُ في اثني عَشَر