مَتَى يَنْقَضِي عُمْرُ الْحَيَاة ِ؛ فَتَنْقَضِي … مآربُ كانتْ علة ً للمظالمِ

تساوتْ نفوسُ الخلقِ في الشرَّ ؛ فاستعذْ … بربَّ البرايا منْ جهولِ وَ عالمِ

وَلَوْ عَرَفُوا مَا أَنْكَرُوهُ لأَيْقَنُوا … بأنَّ نعيمَ الدهرِ خدعة ُ حالمِ

تأملْ رويداً يا بنْ وديَ ، هلْ ترى … عَلى صَفْحَاتِ الأَرْضِ غَيْرَ مَعَالِمِ؟

يظنُّ عليلُ القومِ في الطبَّ برأهُ … وَ لمْ يدرِ أنَّ الطبَّ ليسَ بسالمِ

فطرْ للسها ، أوْ فاتخذْ لكَ سلماً … لِتَرْقَى إِلَى أَبْرَاجِهِ بِالسَّلاَلِمِ

وَ كيفَ تنالُ النفسُ في الدهرِ عيشة ً … تلذُّ بها ، والدهرُ غيرُ مسالمِ ؟