مَتى كَانَ الخَيَامُ بذي طُلُوحٍ؛ … سُقِيتِ الغَيْثَ أيْتُهَا الخِيَامُ

تنكرَ منْ معارفها ومالتُ … دعائمها وقدْ بلى َ الثمام

تغالي فوقَ أجرعكِ الخزامى … بِنَوْرٍ، وَاستَهَلّ بِكِ الغَمَامُ

مَقَامُ الحَيّ مَرّ لهُ ثَمَانٍ … الى َ عشرين قدْ بلى َ المقامُ

أقولُ لصحبتي لما ارتحلنا … وَدَمْعُ العَينِ مُنْهَمِرٌ، سِجامُ

أتمضونَ الرسومَ ولا تحيا … كلامكمُ على َّ إذنْ حرام

أقيموا انما يومٌ كيومٍ … و لكنَّ الرفيقَ لهُ ذمام

بِنَفْسِيَ مَنْ تَجَنّبُهُ عَزِيزٌ … عَليّ، وَمَنْ زِيَارَتُهُ لِمَامُ

و منْ أمسي وأصبحُ لا أراهُ … و يطرقني إذا هجعَ النيامُ

أليسَ لما طلبتُ فدتكَ نفسي … قضاءٌ أو لحاجتي انصرامُ

فِدى ً نَفسِي لنَفسِكَ مِن ضَجيعٍ … إذا ما التَجّ بِالسِّنَة ِ المَنَامُ

أتَنْسَى ، إذ تُوَدِّعُنَا سُلَيْمَى … بفرعِ بشامة ِ سقى البشامُ

تَرَكْتِ مُحَلَّئِينَ رَأوْا شِفَاءً، … فحاموا ثمَّ لمْ يردوا وحاموا

فَلَوْ وَجَدَ الحَمَامُ كَما وَجدْنَا … بسلمانينَ لاكتأبَ الحمامُ

فَما وَجْدٌ كَوَجْدِكَ يَوْمَ قُلْنا … على َ ربعٍ بناظرة َ السلام

أما تجزينني ونجيُّ نفسي … أحَادِيثٌ بِذِكْرِكِ، وَاحتِمامُ

و تكليفي المطيَّ أوارَ نجمٍ … لليلِ الخامساتِ بهِ أوامُ

ضَرَحْنَ بِنَا حَصَى المَعْزَاء حَتى … تَقَطّعَتِ السّرائِحُ وَالخِدَامُ

كأنَّ الرحلَ فوقَ أقبَّ جأبٍ … بأجمادِ الشريفِ لهُ مصام

عوى الشعراءُ بعضهمُ لبعضٍ … عَلَيّ، فَقَدْ أصَابَهُمُ انْتقَامُ

كَأنّهُمُ الثّعَالِبُ، حينَ تَلْقَى … هزبراً في العرينِ لهُ انتحام

إذا أوقعتُ صاعقة ً عليهمْ … رأوا أخرى تحرقَ فاستداموا

فمصطلمُ المسامعِ أو خصيٌّ … و آخرُ عظمُ هامتهِ حطامُ

لقدْ كذبَ الأخيطلُ فيَّ غربٌ … إذا صَاحَ الجَوَالِبُ، وَاعتِزَامُ

و تغلبُ لا ولاة ُ قضاءَ عدلٍ … وَلا مُسْتَنْكِرُونَ لأنْ يُضَامُوا

لئنْ يمتْ بنو جشمِ بنْ بكرٍ … بعاجِنَة ِ الرَّحُوبِ فَقَدْ ألامُوا

شفى الوقعاتُ ليسَ لتغلبيّ … مَحَارٌ بَعْدَهُنّ، وَلا خِصامُ

قَضَى ليَ أنّ أصْليَ خِنْدِفيٌّ، … وَعَضْبٌ، في عَوَاقِبِهِ السِّمَامُ

إذا ما خِنْدِفٌ زَخَرَتْ وَقَيْسٌ، … فإنّ جِبَالَ عِزّيَ لا تُرَامُ

همُ حدبوا عليَّ ومكنوني … بِأفْيَحَ لا يَزِلّ بِهِ المَقَامُ

فما لمتُ البناة َ ولمْ يلوموا … ذيادى َ حينَ جدَّ بنا الزحامُ

إذا مَدّوا بِحَبْلِهِمُ مَدَدْنَا … بِحَبَلٍ مَا لعُرْوَتِهِ انْفِصَامُ

ليَرْبُوعٍ إذا افْتَخَرُوا وَعَدّوا … فوارسُ مصدقٍ ولهى ً عظامُ

همُ المتمرسونَ بكلَّ ثغرٍ … وَإنْ رَكِبُوا إلى فَزَعٍ أسَامُوا

تُفدّينَا النّسَاءُ، إذا التَقَيْنَا، … وَيُعْطي حُكْمَنَا المَلِكُ الهُمَامُ

و تغلبُ لا يصاهرهمْ كريمُ … وَلا أخْوَالُ مَنْ وَلَدُوا كِرَامُ

إذا اجتَمَعوا على سَكَر بِفَلْسٍ … فنصوٌ عندَ ذلكَ والتطامُ

يسمونَ الفليسَ ولا يسمى … لَهُمْ عَبْدُ المَلِيكِ وَلا هِشَامُ

فما عوفيتَ يومَ تحضُّ قيساً … فَفُضّ الحَيُّ وَاقتُنِصَ السّوَامُ

كُفِيتُكَ، لا تُقَلَّدُ في رِهَانٍ، … و في الأرساغِ والقصبَ انحطامُ