مَا لِجَدِيدِ المَوْتِ يَا بِشْرُ لَذَّة ٌ … زكلُّ جديدٍ تستلذُّ طرائفهْ

فَلاَ ضَيْرَ، إِنَّ اللَّهَ يَا بِشْرُ سَاقَنِي … إلى بلدٍ، جاورتُ، فيهِ خلائفهْ

فلستُ، وإنْ عيشٌ تولَّى بجازعٍ … وَلاَ أَنَا مِمَّا حَمَّمَ المَوْتُ خَائِفُهْ