مولاي أيدك الرحمن في نعم … وفي ثناء من الإجلال والعظم

بالباب ضارعة لله مخلصة … تدعو وما خاب من تدعوه من أمم

بأن يعزك ما دام الزمان وأن … يعز مصرا براعيها على الأمم

إني لجارية ثكلى وما ولدي … ميت ولكن طريح السجن في تهم

فافعل كعيسى وأحي الميت تحي به … أما على وشك ان تفنى من الألم

وتنج زوجا أذاب الضعف مهجتها … وولدها الكثر من عدم ومن عدم

بالعفو عنه وكادت كل مدته … تقضى فما ثم غلا لفظه بفم