مولايَ كن ليَ وَحدي … فإنّني لَكَ وَحدَكْ

وكنْ بقلبكَ عندي … فإنّ قلبيَ عندكْ

لي فيكَ قَصْدٌ جَميلٌ … لا خَيّبَ الله قَصْدَكْ

حاشاكَ تؤثرُ بعدي … ولستُ أؤثرُ بعدكْ

إنْ تنسَ عهدي إني … وَالله لم أنْسَ عَهدَكْ

أضَعْتَ وُدّ مُحِبٍّ … ما زالَ يَحفَظُ وُدّكْ

ما لي عليكَ اعتراضٌ … أدبْ كما شئتَ عبدكْ

مولايَ إنْ غبتَ عني … وا سوءَ حاليَ بعدكْ