مواعيدُ حمَّاد سماءٌ مخيلة ٌ … تكشَّف عن رعد ولكن ستبرقُ

إِذا جئْتَهُ يوْماً أَحَال على غَدٍ … كما وعد الكمّون ماليْس يَصْدق

وفي نافع عني جفاءٌ وإنني … لأُطْرِق أَحْيَاناَ وذُو اللب يُطْرِق

وللنَّقرى قوم فلو كنتُ منهم … دعيت ولكن دوني البابُ مغلقُ

أبا عمر خلفت خلفك حاجتي … وَحَاجَة ُ غيْرِي بيْن عينيك تَبْرُق

وما زلتُ أستأنيك حتى حسرتني … بِوعْدٍ كَجارِي الآلِ يَخْفَى ويخْفق