من لم يرَ البدرَ لا يرى عجبا … في ليلة ِ التِمِّ إذ بَدا طَرِبا

أسفر للشمسِ كي يقبلها … فما رآها فعاد منتقبا