منْ مبلغٌ عنيَ البدرَ الذي كملا … في مطلعِ الحسن، والغصنَ الذي اعتدلا

أنّ الزّمانَ، الذي أهدَى مودّتَهُ … إليّ، مرتهنٌ شكرِي بما فعَلا

أمّا الحبيبُ الذي أبدى الجفاءَ لنَا، … فَمَا رَأَيْنَا قِلاهُ حَادِثاً جَلَلا

ولمْ نزدْ أنْ ظفرْنَا ملءَ أعينِنَا … بالمُشْتَرِي، فَتَجَنّبْنَا لَهُ زُحَلا

أنتَ الحَبيبُ، الذي ما زِلتُ أُلحِفُهُ … ظِلَّ الهَوَى ، وَأُسْقيهِ الرّضا عَلَلا

هَذي الحَقيقة ِ، لا قَوْلي مُخَادَعَة ً، … لو كان قولك: متْ، ما كان ردّيَ: لا