مضيت وكنت في دنياك روحا … معذبة وموطنها السماء

وكنت من الوداد مكان أختي … وكان مقدسا ذاك الإخاء

نعزي عنك أبناء كراما … وهم لقلوبنا عنك العزاء