مضناك جفاه مرقده .. و بكاه و رحم عوده

حيران القلب معذبه .. مقروح الجفن مسهده

يستهوي الورق تأوهه .. و يذيب الصخر تنهده

و يناجي النجم و يتعبه .. و يقيم الليل و يقعده

الحسن حلفت بيوسفه .. و السورة أنك مفرده

وتمنت كل مقطعة .. يدها لو تبعث تشهده

جحدت عيناك ذكي دمي .. أكذلك خدك يجحده

قد عز شهودي اذ رمتا .. فأشرت لخدك أشهده

بيني في الحب و بينك ما .. لا يقدر واش يفسده

مابال العاذل يفتح لي .. باب السلوان و أوصده

و يقول تكاد تجن به .. فأقول و أوشك أعبده

مولاي و روحي في يده .. قد ضيعها ، سلمت يده

ناقوس القلب يدق له .. و حنايا الأضلع معبده

قسما بثنايا لؤلؤه .. قسم الياقوت منضده

ما خنت هواك ولا خطرت .. سلوى بالقلب تبرده