مصير الحيّ يتلاقى ولو هي طالت الأيام

لو طالت بنا الفرقى وغابت شمس أمانينا

تمرّ سنيننا وأحلامنا تبكي على الأحلام

تفارقنا كذا فجأة وحنّا ما تلاقينا

خطاوينا بلا سكة نتحرى الفرج قدام

نمني نفسنا في يوم تتلاقى خطاوينا

يجي عام ٍ بلا لقيا يجي عام ٍ ويرحل عام

يضحّكنا الزمن مرّة ومرّات ٍ يبكّينا

رسمنا في السماء لوحه وعشنا داخل الأوهام

ضعنا في دروب العمر نسأل عن ليالينا

بسيطه يا زمن واللي على صوت الجروح ينام

يجيله يوم بالدنيا يعيش أحلام ماضينا

أمل لكن بلا معنى ليل ٍ كل ابوه ألام

حزن ٍ فيه كم عشنا حزن ٍ عاش كم فينا

بوسط قلوبنا لوعه محت فرح سنين قدام

كرهنا الحب او حنا كرهنا ليه حبينا

على الله خليها لا تقلب اوجاعي تعبت هيام

واحس ان العمر كله غدا بحر ٍ بلا مينا

مصير الحيّ يتلاقى ولو هي طالت الأيام

لو طالت بنا الفرقى وغابت شمس أمانينا