تائهٌ والنهار حولك دهرٌ من الدِّمَن

شاعرٌ كيف يَشرئبُّ

على وجهكَ الزمنْ

عارفٌ أنني وراءك في موكب الحجَرْ

خلف تاريخنا المواتْ

أنا والشعر والمطَرْ

ريشتي ناهدُ الجواري وأوراقيَ الحياةْ.

..

خلّنا يا أبا نَواسْ

الليالي تلفّنا بالعباءاتِ والدِّمنْ

وأحبّاؤنا طُغاةٌ مراؤون كالسماءْ

خلِّنا للعذاب الجميل وللرِّيح والشَّرّرْ

نقتلُ البعث والرجاءْ

ونغنّي ونستجير ونحيا مع الحجَرْ

نحن والشعر والمطرْ،

خلِّنا يا أبا نواسْ.