ألا ترى الأشجارَ وهْي تمشي

حدباءَ ،

في سُكْرٍ وفي أناةْ

كي تشهدَ الصّلاةْ ؟

ألا ترى سيفاً بغيرِ غِمدٍ

يبكي،

وسيّافاً بلا يَدينْ

يطوف حول مسجدِ الحسينْ؟