تابوتٌ يلبس وجه الطّفلِ

كتابْ

يُكتَبُ في أحشاء غُرابْ

وَحشٌ يتقدّمُ ، يحملُ زهرَهْ

صَخرهْ

تَتنفّس في رِئتيْ مجنونْ:

هُوذا

هُوذا القرنُ العشرون.