هذا الذي يَلجُّ في سريرتي

يقتلعُ النّخيلَ والقبابَ والأجراسْ

يضربُ وجهَ الأرضْ،

هذا الدّمُ الرّافضُ، هذا الرّفضْ

تلهّفٌ آخرٌ، واشتعالٌ

باسْم الغد الطّالع باسْم الأرضْ

مملكةِ التّاريخِ، والحضورِ، والأعراسْ

تلهّفٌ آخرٌ، واشْتِعالٌ

بالزّمن الفاتح راحتيهِ

مثليَ، بالأرضِ ونورِ الأرضْ.