مبلل أصداغ ٍ أثارت بلابلي … وجرّت هوى عشاقها بالسلاسل

ومشمش بستان ثرياه أشرقت … وأين الثريا من يد المتناول

بلى أن تصافح بالرجا يد أحمدٍ … تصافح ثرياها يد المتطاول

كريمٌ شكت بمنى الغيوث شماله … فيالك من غيث كريم الشمائل

مقسمة جدواه بين فواضلٍ … لمداحه تهدي وبين فضائل

تعلمهم نظم الثنا مبدعاته … فيا لعقول حثها بعقائل

على السبعة السيارة امتاز فضله … فلا زال ذا طولٍ عليها وطائل