ما هاجَ شوقكَ منْ رسومِ ديارِ … بلوى عنيقَ أو بصلبِ مطارِ

أبقى العواصفُ منْ معالمِ رسمها … شذبَ الخيامِ ومربطَ الأمهارِ

أمِنَ الفِرَاقِ تَعِبْتَ يَوْمَ عُنَيْزَة ٍ، … كهواكَ يومَ شقائقِ الأحفارِ

وَرَأيْتُ نارَكَ إذ أضَاء وَقُودُهَا، … فَرَأيْتُ أحسَنَ مُصطَلِينَ وَنَارِ

أما البعيثُ فقدْ تبينَ أنهُ … عَبْدٌ، فَعَلّكَ في البَعِيثِ تُمَارِي

وَاللّؤمُ قَدْ خَطَمَ البَعيثَ وَأرْزَمتْ … أمُّ الفرزدقِ عندَ شرَّ حوارِ

إنَّ الفرزدقَ والبعيثَ وأمهُ … و أبا البعيثِ لشرُّ ما إستارِ

طَاحَ الفَرَزْدَقُ في الرّهَانِ، وَعَمَّهُ … غَمْرُ البَديهَة ِ صَادِقُ المِضْمَارِ

تَرّجُو الهَوَادَة َ يا فَرَزْدَقُ بَعدَما … أطْفَأتَ نَارَكَ وَاصْطَلَيتَ بنَارِي

إنّي لَتُحْرِقُ مِنْ قَصَدْتُ لشَتْمِهِ … ناري ويلحقُ بالغواة ِ سعاري

تَبّاً لفَخْرِكَ بالضّلالِ وَلَمْ يَزَلْ … ثوبا أبيكَ مدنسينِ بعارِ

ماذا تقولُ وقدْ علوتُ عليكمْ … و المسلمونَ بما أقولُ قواري

و إذا سألتَ قضى القضاة ُ عليكمُ … وَإذا افتَخَرْتَ علا عَلَيكَ فَخارِي

فأنّا النّهَارُ عَلا عَلَيْكَ بِضَوْئِهِ، … وَاللّيْلُ يَقْبِضُ بَسْطَة َ الأبْصَارِ

إنّا لَنَرْبَعُ بالخَمِيسِ تَرَى لَهُ … رهجاً ونضربُ قونسَ الجبارِ

إذْ لا تغارُ على البناتِ مجاشعٌ … يَوْمَ الحِفاظِ، وَلا يَفُونَ بِجَارِ

أني لقومكَ مثلُ عدوة ِ خيلنا … بالشعبِ بومَ مجزلِ الأمرارِ

قَوْمي الذينَ يَزِيدُ سَمعي ذِكْرُهُمْ … سَمْعاً، وَكَانَ بضَوْئِهِمْ إبصَارِي

إنّ القَصَائِدَ لَنْ يَزَلْنَ سَوَائِحاً … حمراً مساحلهنَّ غيرَ مهارِ

هلْ تَشْكُرُونَ لمنْ تَدارَكَ سبيَكُم … وَالمُرْدَفَاتُ يَمِلْنَ بِالأكْوَارِ

إنّي لَتُعْرَفُ في الثّغُورِ فَوَارِسي، … وَيُفَرّجُونَ قَتَامَ كُلّ غُبَارِ

نحنُ البناة َ دعائماً وسوارياً … يعلونَ كلَّ دعائمٍ وسوارِ

تدعو ربيعة ُ والقميصُ مفاضة ٌ … تَحْتَ النِّجَادِ، تُشَدّ بالأزْرَارِ

إنَّ البعيثَ وعبدَ آلِ مقاعسٍ … لا يَقْرَآنِ بِسُورَة ِ الأحْبَارِ

أبلغْ بني وقبانَ أنَّ نساءهمْ … خورٌ بناتُ موقعٍ خوارٍ

كنتمْ بني أمة ٍ فأغلقَ دونكمْ … بابُ المَكارِمِ، يا بَني النِّخْوَارِ

أبَني قُفَيرَة َ قَدْ أنَاخَ إلَيكُمُ … يَوْمَ التّقَاسُمَ لُؤمُ آلِ نِزَارِ

إنَّ اللئامَ بني اللئامِ مجاشعٌ … و الأخبثونَ محلَّ كلَّ ازارِ

سارَ القصائدُ واستبحنَ مجاشعاً … مَا بَينَ مصْرَ إلى جَنُوبِ وَبَارِ

يتَلاوَمُونَ وَقَدْ أبَاحَ حَرِيمَهُمْ … قَيْنٌ، أحَلَّهُمُ بِدَارِ بَوَارِ

لا تَفْخَرَنّ إذا سَمِعْتَ مُجَاشعاً … يَتَخَاوَرُونَ تَخَاوُرَ الأثْوَارِ

أعَلَيّ تَغْضَبُ أنْ قُفَيرَة ُ أشبَهَتْ … مِنْهُ مَكَانَ مُقَلَّدٍ وَعِذَارِ

قالَ الفَرَزْدَقُ، إذ أتَاه حَديثُها، … ليستْ نوارُ مجاشعٍ بنوارِ

تدعو ضريسَ بني الحتاة ِ إذا انتشتْ … و تقولُ ويحكَ منْ أحسَّ سواري

… بحديثِ جعثنَ ما ترنمَ الأكيارِ