ما للمحبّ وللعواذل … لو أَنهم شُغلوا بشاغلْ

ما أنكروا أعجيبة ٌ … لأن يصبحَ الهنديُّ قاتلْ