ما للفتى عقَرَت، حِجاه وما لَه، … حَمْراءُ صافيةٌ، فقيلَ عُقارُ

قُرِعَتْ بماءٍ، وهي ذائبُ عَسجدٍ، … فطفَت عليه، من اللُّجَينِ، نِقار

أودى أبوها، وهو أسْودُ حالكٌ، … فأقامَ، يخلُفُهُ عليها القار

لو كان قُدْساً، ثمّ هبّتْ ريحُها … بِهضابِهِ، لم يَبقَ فيه وَقار

قد أفقرَتْه، وفي تجنّبِها غِنىً، … ومن المَليكِ غناهُ والإفقار

لو تحمِل الشَّربُ الرواسيَ، أوهَموا، … أنْ ليسَ، فوقَ ظهورِهمْ، أوقار