ما للبصائِرِ لا تخلو من السَّدَرِ، … والعقلِ يُعصى، فيُمسي وهو كالهَدَرِ

آلَيْتُ أُثني على قَومٍ بنُسكِهِمُ، … وقد تكشّفَ سهلُ الأرضِ عن غَدَر

إنْ قلتُ صُفّوا بإلغازٍ، فمُعتَمَدي … صُفّوا من الصفّ لا صُفّوا من الكدَر

مَن كان، في الدّهرِ، ذا جَدٍّ أفاد به … ما شاءَ، حتى اشتراءَ البَدرِ بالبِدَر

وقِسْ، بما كان، أمراً لم يكنْ، ترَه، … فالرِّجلُ تعرِفُ بعضَ الموتِ بالخَدَر

على خَبيئِكَ أسْتارٌ، مضاعَفَةٌ، … بالعقل والصّمْتِ والأبوابِ والجُدُر

لكلّ وقتٍ شؤونٌ تستعدُّ له، … والهمُّ في الوِرْدِ غيرُ الهمّ في الصّدَر

ما قلتُ أُسرِيَ، في ليْلٍ، على عَملٍ، … أدارَهُ اللَّهُ، والأفلاكُ لم تَدُرِ

أضرُّ من جُدَريٍّ، شانَ حاملَهُ، … بحَمْلِه، جَدَريٌّ، جاءَ مِن جَدَر

والمَرءُ يُنكِرُ ما لم تجْرِ عادتُهُ … بمثلِهِ، ثمّ يَبغي الحُوتَ في الغُدُر

طأ بالحوافرِ قَتْلَى في مَصارِعِها، … فالجِسمُ، بعدَ فراقِ الرّوح، كالمَدر

والنّفسُ تطلُبُ أغراضاً، ولو علمتْ … بالغيبِ، سِيئَتْ بمخبوءٍ من القَدر