مَا كُنتُ أحْسِبُني جَباناً قَبْلَ مَا … لاقَيْتُ لَيْلَةَ جَانِبِ الأنْهَارِ

لَيْثاً، كَأنّ على يَدَيْهِ رِحَالَةً، … جَسِدَ البَرَاثنِ مُؤجَدَ الأظْفَارِ

لمّا سَمِعْتُ لَهُ زَمَازِمَ أقْبَلَتْ … نَفْسِي إليّ وَقُلْتُ أيْنَ فِرَاري

فَضَرَبْتُ جِرْوَتَها وَقلتُ لها اصْبرِي … وَشَدَدْتُ في ضَيْقِ المَقامِ إزَارِي

فَلأنْتَ أهْوَنُ مِنْ زِيادٍ جَانِباً … فَاذْهَبْ إلَيْكَ مُخَرِّمَ السُّفّارِ