ما باله ما أصابه … ما ؤله في الغابة

هب الغداة واولى … غلى الزوال اضطرابه

تهفو الغصون إليه … ا وتنثني توابه

آنا يبين وآن … يخفى وراء غيابه

أنى تنقل يمشي … في زينة وغرابه

موشحا بشعاع … أو مستقلا سحابه

أو خائضا بحر فيء … يشق شقا عبابه

تفر بين يديه … أهلهة لعابه

او عابرا بخطاه … مجرة مناسبة

من الوريقات تجري … بها الصبا الوثابه

حتى إذا الشمس مالت … بين الأسى والدعابه

تلقى وداعا بهيجا … والظل يلقي كاب

أجرت على منكبيه … حلى نضار مذابة

فلاح كالطيف لولا … هز النسيم ثيابه

ماذا توخيت يا من … اضوى العناء إهابه

من كل ذات غراس … وكل ذات عشابه

فكان ما رمت سؤلا … عزت إليه الإحابة

أردت في الزهر بكرا … فتنانة خلابه

عن كل بنت ربيع … بحسنها تنتابه

براقة عن ذكاء … ضحاكة عن جابه

فواحة عن خلال … ذكية مستطابة

نقية لم تطالع … بأعين مرتابه

للمجتلي هي روض … وللشجي صحابه

أنيبها في وفاء … عني أعز إنابه

لدى أميرة فضل … مصونة وهابه

بها جمال ونبل … إلى عل ومهابه

مقامها لا يسامى … كرامة وحسابه

أسدت إلي جميلا … وما قضيت نصابه

فظلت في الزهر أبغي … تلك التي لا تشابه

حتى إذا طال كدي … ولم افز بالطلابة

نظمتها من خيال … وصغتها بالكتابه

على الهدية رسما … تثيب بعض الإثابه