ما الكون في التحقيق … آت وماضي إلا ظهور سيق نحو التقاضي

من ذلك التشريق … بالاعتراض إذ كل شيء فان والله هادي

سر بي مع الركبان … واحفظ فؤادي