ما أنتَ بالسّبب الضّعيفِ، وإنّما … نُجْح الأمور بقُـوَّة ِ الأسْبـابِ

فاليومَ حاجتنا إليكَ وإنما … يدعى الطبيبُ لكثرة ِ الأوصابِ